الشداون يطوعون الصخور كهوفاً

– دافعي لإنشاء هذا المكان هو الشغف وحبي لديار أجدادي وأحبابي – واجهت ظروف صعبه أصابتني بالكثير من الإحباط والطريق أهمها وأطالب سيدي الحسام بلفته كريمة تنهي كل المعاناه . – أسعى إلى إيجاذ مكان أكثر رفاهيه يمكن السائح من الإستمتاع وقضاء أجمل الأوقات . – يعتبر شدا الأعلى واحدا من أهم الجبال في المنطقة … إقرأ المزيد »

الشداون يطوعون الصخور كهوفاً
– دافعي لإنشاء هذا المكان هو الشغف وحبي لديار أجدادي وأحبابي – واجهت ظروف صعبه أصابتني بالكثير من الإحباط والطريق أهمها وأطالب سيدي الحسام بلفته كريمة تنهي كل المعاناه . – أسعى إلى إيجاذ مكان أكثر رفاهيه يمكن السائح من الإستمتاع وقضاء أجمل الأوقات . – يعتبر شدا الأعلى واحدا من أهم الجبال في المنطقة الجنوبية بشكل عام وفي منطقة الباحة بشكل خاص وذلك لما يحتويه من تنوع مذهل في الغطاء النباتي ومدرجات زراعية تسر الناظرين ومقصدا مهما لعشاق رياضات الهايكنج وهواية التسلق .. والباحث في هذا الجبل عن كنوزه ومحتوياته من نقوش اثريه واماكن تاريخية سيندهش من كل تفاصيله ونحن نبحر في تفاصيل هذا الجبل استوقفتنا تجربة فريدة من نوعها لرجل صنع من الصخرة عنوانا بالخط العريض للإبداع وقهر الصعاب وتجاوز كل معاني المستحيل إنه صالح الشدوي مالك استراحة الأحلام بقرية لهن بشدا واستطعنا ان نخرج معه بهذا التقرير البسيط **في البداية أستاذ صالح نبذه مبسطة عنك للقاريء الكريم ؟ أهلا وسهلا وحياكم الله بالمختصر أنا صالح حلسان الغامدي ابلغ من العمر ٣٨عاما وأعمل في أحد القطاعات العسكريه ** الكل يعلم أن شدا الاعلى يعاني من نقص الكثير من الخدمات خصوصا في الطريق المؤدي اليه والمياه وغيرها فما هو سر اصرار صالح على انشاء هذه الاستراحه في ظل هذه الظروف الصعبه؟ لا أخفيك أخي أحمد أن الأمر في غاية الصعوبه لكن حين تتحدث عن شدا فإنك تتحدث عن انتماء وحب لهذه الأرض وعن رجال استطاعوا أن يجعلوا من الصخور بيوتا ومن الصعب سهل فابن شدا لايعرف المستحيل و لقد دفعني حب أرض الأباء والاجداد واعمارها وإعادة الحياة لهذا المكان كما ان هذا الشيء توافق مع هوياتي منذ زمن فأنا عاشق للأماكن المرتفعه ذات الإطلالات المميزه والمعالم التراثية الجذابة ورأيت ان هذا المكان بالتحديد يتميز بالأجواء المعتدلة طوال العام واطلالته المميزه على سد ناوان فاجتمع لدي هنا روعة المكان والشغف وهذا مما دفعني إلى إنشاء هذه الاستراحة رغم ماواجهني من طروف صعبة . ** تتحدث أخي صالح عن الظروف الصعبه فما هي أبرز الصعوبات التي واجهت صالح في هذا المشروع ؟ نعم ظروف صعبه جدا بل انها قد اصابتني بالاحباط في كثير من الأحيان فمن اصعب ماواجهني هو الطريق المؤدي للاستراحة فالطريق صعب جدا مما تعذر معها ايصال مواد البناء والمياه وكافة المتطلبات فكنت اجد صعوبة كبيره في إيصال أكثر من غرض في نفس اليوم فسبب ذلك تأخرت في مدة الانجاز ولعل من الأشياء المحزنه جدا أنني أعاني حتى يومنا هذا من هذا الطريق في إحضار المياه من والى المزرعة وقد أدى ذلك الى موت بعض الأشجار في المزرعة حدثنا اكثر عن تفاصيل هذه الاستراحة وعلى ماذا تحتوي ؟ الاستراحة في المقام الاولغ بمثابة منتجع سياحي يحتوي على غرف نوم ومجلس للضيافة ومطبخ ومسجد وجلسات خارجيه مهيأة بالطريقة التراثية المصحوبة ببعض شلالات الماء ومطل خاص على سد وادي ناوان ووادي نيرا وكهوف للإستكشاف ومغارات اثريه . ولم نكتفي فقط بالمكان من حيث الإقامة فحسب بل تم عمل لاحقاً مزرعة للبن الشدوي الذي يعد واحداً من أجود أنواع البن وبعض الأشجار الاخرى كالورد التي أعطت للمكان بهجة ورونقاً مميز ومختلف.. ** ماهي خطط صالح المستقبلية لهذه الاستراحة ؟ الحقيقية أنه برغم كل الانجاز الحاصل في هذه الاستراحة حتى الان الا انني لازلت اتطلع باذن الله الى المزيد من التحسينات واضافة الكثير من الأشياء التي تمكن السائح وقاصد هذا المكان من الاستمتاع بكل التفاصيل وقضاء أجمل وامتع اللحظات بين أحضان الطبيعة وإعطاء الزائر تصوراً كاملاً عن حياة انسان هذا المكان في السابق وكيف استطاع أن يتكيف مع كل الظروف ويصنع من الصخر أجمل الأمكنه . ** ماذا يتمنى صالح من الجهات الحكومية في المنطقة لدعم مثل هذا النوع من المشاريع السياحية ؟ نحن أبناء منطقة الباحة بشكل عام يهمنا هذا القطاع السياحي لأنه محور مهم جدا في التحول الوطني الذي يقوده سمو ولي العهد في رؤية 2030 وكلي أمل وأمنيات أن تدعمنا هيئة السياحة والتراث فهذا المعلم السياحي يستحق أن ينهض وأن نتعاون في تطويره ولا استغني دائما عن كل فكرة من أي شخص محب لهذه الاماكن فبكم نكون دائما وبالافكار تبنى الصروح العظيمه كما أتمنى من سيدي صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود الذي عودنا دائما على دعم كل فكرة وكل عمل شبابي وخصوصا في قطاع السياحة والتنمية تمهيد هذا الطريق المؤدي للاستراحة وسفلتته فجبل شدا الاعلى بشكل عام هو واجهة سياحية مميزة للمنطقة ورافدا مهما اذا توفرت فيه كافة الخدمات . كما اتمنى من فرع وزارة الزراعه دعمنا من خلال إعادة مصائد المياة الطبيعية وتهيئتها وإنشاء آبار ارتوازيه يُمكن اهالي الجبال من اعادة احياء المدرجات الزراعية بالطريقة المناسبة وانهاء هذه المعاناه ، والاستفاده من سدود المحافظة . كما ارحب وادعوا كل الإخوة الإعلاميين في المنطقة ومن كل مناطق بلادي الحبيبة زيارتنا ودعمنا إعلاميا فالإعلام اليوم بكافة وسائله من تويتر وسناب وصحف شريك حقيقي لنجاح كل مشروع وخصوصا السياحية منها. ** أستاذ صالح هل تم زيارة المكان من قبل المسؤولين والمهتمين بهذا النوع من الاماكن السياحية ؟ نعم،لقد تشرفت بزيارة محافظ محافظة المخواة السابق الدكتور :محمد جمعان دادا وكذلك المحافظ الحالي الأستاذ : نايف الهزاني ومدير عام الطرق بمنطقة الباحة السابق المهندس: عادل فلمبان ومدير المياة بمحافظة المخواة ..وبعض الشخصيات من داخل المنطقه وخارجها ** كلمة أخيره بهذه المناسبة أشكركم من اعماق قلبي على تسليط الضوء لهذا المكان وسعيد جدا بهذا الحوار الخفيف والسريع واكرر دعوتي وترحيبي بكل من ينوي زيارتنا وتشريفنا والإستمتاع بالأجواء الجميله فالمحل محلكم وحياكم الله جميعاً.