عبدالعزيز بن تركي: تأجيل الألعاب الأولمبية لا يعني تأجيل الحلم

وجه رئيس اللجنة الأولمبية السعودية الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رسالة شكر للاعبي ولاعبات المنتخبات السعودية على جهودهم الكبيرة في الفترة الماضية من أجل المشاركة في أولمبياد طوكيو 202‪0 وذلك قبل أن يتم تأجيله بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد وذلك من خلال رسالة نشرها الحساب الرسمي للجنة الأولمبية السعودية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، والتي جاء فيها: "لاعبونا ولاعباتنا أملنا كان كبيرا.. والآن بات أكبر، في البداية، اسمحوا لي أن أعبر لكم عن امتناني الشديد لكل الجهود التي بذلتموها في الطريق نحو طوكيو 2020، وأخص بالذكر نجومنا الذين عاشوا فرحة التأهل وباتوا على أتم الاستعداد للمشاركة في الحدث الرياضي الأكبر كلاعبي كرة القدم وكرة الطاولة والسباحة إضافة إلى العديد من اللاعبين واللاعبات في رياضات أخرى كانوا على بعد مسافة قصيرة من الوصول إلى الأولمبياد". وأضاف "تأجيل الألعاب الأولمبية إلى عام 2021 لا يعني تأجيل الحلم، بل يعني مزيدا من الوقت للاستعداد لمن تأهل، وفرصة جديدة لباقي الرياضيين للعمل بقوة ليكونوا جزءا من الحدث الذي سيحتفي العالم من خلاله بعبور هذه الجائحة بمشيئة الله والالتقاء بكل الرياضيين مجددا". واختتم رسالته "حافظوا على تمارينكم، واصلوا حلمكم، والأهم من هذا كله، كونوا بخير، فنحن مشتاقون لرؤيتكم قريبا في الملاعب"0

عبدالعزيز بن تركي:
تأجيل الألعاب الأولمبية لا يعني تأجيل الحلم
وجه رئيس اللجنة الأولمبية السعودية الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رسالة شكر للاعبي ولاعبات المنتخبات السعودية على جهودهم الكبيرة في الفترة الماضية من أجل المشاركة في أولمبياد طوكيو 202‪0 وذلك قبل أن يتم تأجيله بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد وذلك من خلال رسالة نشرها الحساب الرسمي للجنة الأولمبية السعودية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، والتي جاء فيها: "لاعبونا ولاعباتنا أملنا كان كبيرا.. والآن بات أكبر، في البداية، اسمحوا لي أن أعبر لكم عن امتناني الشديد لكل الجهود التي بذلتموها في الطريق نحو طوكيو 2020، وأخص بالذكر نجومنا الذين عاشوا فرحة التأهل وباتوا على أتم الاستعداد للمشاركة في الحدث الرياضي الأكبر كلاعبي كرة القدم وكرة الطاولة والسباحة إضافة إلى العديد من اللاعبين واللاعبات في رياضات أخرى كانوا على بعد مسافة قصيرة من الوصول إلى الأولمبياد". وأضاف "تأجيل الألعاب الأولمبية إلى عام 2021 لا يعني تأجيل الحلم، بل يعني مزيدا من الوقت للاستعداد لمن تأهل، وفرصة جديدة لباقي الرياضيين للعمل بقوة ليكونوا جزءا من الحدث الذي سيحتفي العالم من خلاله بعبور هذه الجائحة بمشيئة الله والالتقاء بكل الرياضيين مجددا". واختتم رسالته "حافظوا على تمارينكم، واصلوا حلمكم، والأهم من هذا كله، كونوا بخير، فنحن مشتاقون لرؤيتكم قريبا في الملاعب"0