فجر الأربعاء.. شاهد ذروة شُهُب «دلتا الدلويات» بسماء المملكة والوطن العربي

أوضحت الجمعية الفلكية بجدة، أن شهب دلتا الدلويات تصل ذروة تساقطها هذه السنة من منتصف ليل الثلاثاء، وخلال الساعات قبل شروق شمس الأربعاء، بسماء السعودية والوطن العربي. وقال رئيس فلكية جدة المهندس ماجد أبوزاهرة –عبر صفحة الجمعية على فيسبوك- إن دلتا الدلويات تعتبر من الشهب المتوسطة، وتنشط سنوياً في الفترة من 12 يوليو وحتى 23 … إقرأ المزيد »

فجر الأربعاء.. شاهد ذروة شُهُب «دلتا الدلويات» بسماء المملكة والوطن العربي
أوضحت الجمعية الفلكية بجدة، أن شهب دلتا الدلويات تصل ذروة تساقطها هذه السنة من منتصف ليل الثلاثاء، وخلال الساعات قبل شروق شمس الأربعاء، بسماء السعودية والوطن العربي. وقال رئيس فلكية جدة المهندس ماجد أبوزاهرة –عبر صفحة الجمعية على فيسبوك- إن دلتا الدلويات تعتبر من الشهب المتوسطة، وتنشط سنوياً في الفترة من 12 يوليو وحتى 23 اغسطس، وتنتج ما يصل إلى حوالي 25 شهابًا بالساعة عند ذروتها، ولكن يتوقع أن يكون العدد المرصود أقل من ذلك، ويعتقد أن مصدرها المذنب 96P ماكهولز«، ففي هذا الوقت من العام تعبر الأرض أثناء دورانها حول الشمس مسار مدار هذا المذنب. وأضاف رئيس فلكية جدة، أنه تزامناً من شهب دلتا الدلويات سيكون قمر التربيع الأول «قمر الحج» موجودًا في قُبَّةِ السماء، إلا أنه سوف يغرب بعد منتصف الليل ما سيترك السماء مظلمة لبقية الليل لرؤية الشهب. وأشار إلى أن الزّخّات السنوية تنشأ عندما تمرّ الكرة الأرضية عبر الحُطام المتناثر على طول مدارات المذنّبات والكويكبات؛ حيث تصطدم قطع الحصى بأعلى الغلاف الجوي وتحترق على ارتفاع ما بين 70 إلى 100 كيلومتر فوق سطح الأرض عندها تظهر كشريط من الضوء. وأوضح رئيس فلكية جدة، أن أفضل وقت لمراقبة شهب دلتا الدلويات سيكون ما بعد منتصف الليل، ويتوقع أن تكون الذروة عند حوالي الساعة الثانية صباحًا بتوقيت السعودية، وسوف يستمر تدفق الشهب إلى ما قبل ظهور ضوء الفجر، وذلك بالنظر إلى الأفق الجنوبي الشرقي من موقع مظلم بعيداً عن أضواء المدن. وأضاف أنه يجب على الراصد أن يعطي نفسه ساعة على الأقل لرؤية أحد الشهب، كما أن عين الإنسان تحتاج لحوالي 20 دقيقة لتتكيف مع الظلام، ولا توجد حاجة لاستخدام معدات خاصة لرؤية الشهب فهي تُرى بالعين المجرّدة بغض النظر عن موقع الراصد في الوطن العربي. وأشار إلى أنه إذا تم تعقّب مسار الشهب فسوف تظهر أنها تنطلق من نقطة محددة في السماء، تسمّى نقطة الإشعاع، بالقرب من نجم دالتا الدلو «سكات» إلا أنه من الممكن رؤية الشهب تنطلق في أي مكان من السماء. يُذكر أن شهب دلتا الدلويات سوف تستمر لأسابيع عدة بعد الذروة، وسوف تتحد مع شهب البرشاويات، ما يجعل رصدها مفتوحًا خلال هذه الفترة ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أن الليالي التي يوجد فيها القمر في السماء سوف تقل إن لم تنعدم رؤية الشهب.