مدرب الفتح: متفائلون أن نتجاوز الفيحاء

أكد مدرب الفتح يانييك فيريرا استعداد فريقه لما تبقى من مباريات دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وقال: «فريقنا مستعد لاستكمال مباريات الدوري حتى في الظروف الصعبة». وجاءت تصريحات فيريرا قبيل المباراة التي ستشهدها الأحساء اليوم (الثلاثاء) أمام نادي الفيحاء في افتتاح الجولة الـ23 التي تشهد استئناف دوري المحترفين. وتعليقًا على الطقس الحار الذي يخوض فيه الفريق مبارياته، ذكر «فيريرا» إن الفرق كبير بين مباراة تتم في درجات حرارة تقارب الـ25 وأخرى تتم في درجات حرارة تقارب الـ45 أو أكثر. وأضاف: «جميع الفرق ستعاني من هذا الطقس وستواجهه، وهذا ما تم تدريب لاعبي الفريق عليه وتعويدهم على تحمّل درجات الحرارة المرتفعة». وبشأن غياب الجماهير، قال: «المباريات ستتأثر كثيرًا بغيابهم، فهم المُحفز الأساسي للاعبين، وهذا كان أحد العوامل الرئيسة التي يعتمد عليها أي فريق إذا ما كانت المبارايات على أرضه، وبما إننا سنلعب 5 مباريات من أصل 8 على أرضنا فبالتأكيد الأمر سيؤثر علينا ولكننا نُقدر الاحترازات الخاصة بفيروس «كورونا» وهو ما يجعلنا نتغاضى عن هذا الجانب أملاً في تحقيق الفوز لإسعاد الجماهير أينما كانت». من جهته، أكد اللاعب محمد الفهيد أن استعدادات الفريق بدأت منذ شهر تقريبًا، وقال: «استعد الفريق بكامل قوته لخوض هذه الجولة أمام نادي الفيحاء، ونتمنى تقديم المستوى المأمول وحصد نقاط المباراة». وأضاف: «جائحة كورونا تسببت في توقف الدوري 4 أشهر وهي أطول فترة توقف خلالها الدوري، حيث يشعر لاعبو الفريق بحماسة ورغبة شديدة لاستكمال المباريات، والمباريات التي ستقام بالشرقية سيكون عامل الأجواء الرطبة في صالح لاعبي النموذجي أمام الفرق الأخرى وذلك نظرًا لكثرة التدريبات التي خاضها لاعبو الفريق داخل تلك الأجواء».

مدرب الفتح: متفائلون أن نتجاوز الفيحاء
أكد مدرب الفتح يانييك فيريرا استعداد فريقه لما تبقى من مباريات دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وقال: «فريقنا مستعد لاستكمال مباريات الدوري حتى في الظروف الصعبة». وجاءت تصريحات فيريرا قبيل المباراة التي ستشهدها الأحساء اليوم (الثلاثاء) أمام نادي الفيحاء في افتتاح الجولة الـ23 التي تشهد استئناف دوري المحترفين. وتعليقًا على الطقس الحار الذي يخوض فيه الفريق مبارياته، ذكر «فيريرا» إن الفرق كبير بين مباراة تتم في درجات حرارة تقارب الـ25 وأخرى تتم في درجات حرارة تقارب الـ45 أو أكثر. وأضاف: «جميع الفرق ستعاني من هذا الطقس وستواجهه، وهذا ما تم تدريب لاعبي الفريق عليه وتعويدهم على تحمّل درجات الحرارة المرتفعة». وبشأن غياب الجماهير، قال: «المباريات ستتأثر كثيرًا بغيابهم، فهم المُحفز الأساسي للاعبين، وهذا كان أحد العوامل الرئيسة التي يعتمد عليها أي فريق إذا ما كانت المبارايات على أرضه، وبما إننا سنلعب 5 مباريات من أصل 8 على أرضنا فبالتأكيد الأمر سيؤثر علينا ولكننا نُقدر الاحترازات الخاصة بفيروس «كورونا» وهو ما يجعلنا نتغاضى عن هذا الجانب أملاً في تحقيق الفوز لإسعاد الجماهير أينما كانت». من جهته، أكد اللاعب محمد الفهيد أن استعدادات الفريق بدأت منذ شهر تقريبًا، وقال: «استعد الفريق بكامل قوته لخوض هذه الجولة أمام نادي الفيحاء، ونتمنى تقديم المستوى المأمول وحصد نقاط المباراة». وأضاف: «جائحة كورونا تسببت في توقف الدوري 4 أشهر وهي أطول فترة توقف خلالها الدوري، حيث يشعر لاعبو الفريق بحماسة ورغبة شديدة لاستكمال المباريات، والمباريات التي ستقام بالشرقية سيكون عامل الأجواء الرطبة في صالح لاعبي النموذجي أمام الفرق الأخرى وذلك نظرًا لكثرة التدريبات التي خاضها لاعبو الفريق داخل تلك الأجواء».